(1) البروفيسور الدكتور محمد راشد الأعظمي الندوي إلى رحمة الله تعالى

الأستاذ السيد محمد حمزة الحسني الندوي إلى رحمة الله تعالى
يوليو 13, 2021
(2) الأستاذ الأديب نور عالم خليل الأميني الندوي في ذمة الله تعالى
يوليو 13, 2021

(1) البروفيسور الدكتور محمد راشد الأعظمي الندوي إلى رحمة الله تعالى

قلم التحرير

غادر الأستاذ محمد راشد الأعظمي الندوي إلى رحمة الله تعالى في 19/ رمضان لعام 1442هـ ، المصادف 2/ من شهر مايو لعام 2021م ، فإنا لله وإنا إليه راجعون .

سوف لا أنسى ذلك اليوم الأغر من بدء العام الثاني والخمسين من القرن المنصرم 1952م ، وقد كانت إجراءات التحاقي في التخصص في الأدب العربي بدارالعلوم ندوة العلماء ، وكانت إقامتي في غرفة كان يسكنها الأستاذ الدكتور محمد راشد الأعظمي ، وهنالك تعارفنا وشاركنا المذاكرات العلمية والأدبية في ساحة دارالعلوم لندوة العلماء ، وبعد مدة انتهت دراسة الدكتور راشد ، وانتقل إلى مقر المدرسين والمتخصصين في الأدب العربي ، وقد تم له النجاح من الدرجة الأولى من مرحلة التخصص في الأدب العربي ، ومع ذلك انتقل مع وفد من متخرجي ودارسي الأدب العربي إلى جامعة دمشق ، حيث طابت لهم الإقامة في دمشق وسُنحت لهم الفرص لمزيد من الاستفادة العلمية والأدبية ، حتى تسنت للدكتور راشد فرصة زيارة جمهورية مصر ، والتعلم المزيد في مراحل الأدب العربي .

وبعد عودته من رحلته العلمية طابت له الإقامة في جامعة عليكراه الإسلامية في القسم العربي بكلية الآداب ، واستمر فيها كأستاذ للأدب العربي حتى انتهت مدة التدريس فيها ، ولكنه كان قد قرر الإقامة في عليكراه حيث بنى له سكناً مستمراً وظل يدرس ويدرّس في مادة الأدب العربي ويفيد طلاب الجامعة في هذا الموضوع .

وقد قضى حياةً طيبةً في هذه المدينة وفي جو علمي وأدبي حتى وافاه الأجل فيها ، وقد خلف وراءه أسرةً حافلةً من أبنائه وبناته .

رحمه الله رحمةً واسعةً وغفر له زلاته وأسكنه فسيح جناته ، وألهم الجميع الصبر والدعاء للفقيد .