مجلة البعث الإسلامي

صدرت من ندوة العلماء عام ١٩٣١م مجلة "الضياء"، تحت إشراف وتوجيه العلامة السيد سليمان الندوي، والعلامة الأديب الدكتور محمد تقي الدين الهلالي المراكشي، وكانت هيئة رئاسة المجلة تتكون من الأستاذين الجليلين الشيخ مسعود عالم الندوي والشيخ السيد أبي الحسن علي الحسني الندوي، واستمر صدورها إلى أربع سنوات ، ثم احتجبت ، ولم يكن لندوة العلماء لسان حال باللغة العربية، فظلت الحاجة باقيةً إلى مجلة تكون خير واسطة بين الهند والعالم العربي، وتكون منبراً أدبياً، تستطيع أن تبلغ به ندوة العلماء نداءها إلى الناس كافة

فكرة إنشاء البعث الإسلامي

وعلى كل، فقد كان في بداية الخمسينيات من القرن العشرين المنتدى الأدبي، الذي أنشأه الأستاذ محمد الحسني رحمه الله تعالى، وكان هذا المنتدى يعقد حفلات أسبوعية، ونشط أعضاؤه، وكان الشيخ سعيد الأعظمي من أعضائه المتحمسين له، وكان يكتب كل أسبوع مقالاً، ويقدم في الحفلات الأسبوعية



أحدث إصداراتنا


أحدث مدونة