دور الصحابي الجليل كعب بن زهير وغيره من كبار الشخصيات في مجال الأدب العربي الإسلامي

العلاّمة أبو ريحان البيروني ومآثره العلميّة
جولائی 31, 2021
الأمير عبد الكريم الخطابي بطل حرب الريف المغربي ضد المحتلين
ستمبر 4, 2021

رجال من التاريخ :

دور الصحابي الجليل كعب بن زهير

وغيره من كبار الشخصيات في مجال الأدب العربي الإسلامي

بقلم : الباحث ياسر عرفات علي البخاري *

على الرغم من أن الأدب يعبر عن المشاعر الإنسانية وأفكار الناس واهتماماتهم بجميع أنواع الأساليب ، إلا أنه لا يقصد منه إصلاح المجتمع البشري على نطاق أوسع . ولذلك كان الاستمتاع بهذه الحياة الدنيوية ، من أجل اللعب والمرح . كما نرى في معلقة طرفة بن العبد مثلاً الشخص   ( الذي يريد ” وَلـولا ثلاث هن من عيشة الفتَى ، وجـدِك لم أحفل متى قام عُـوَّدي ) ” [1] .

الخمر والحرب والنساء ثلاث منهن ، فأراد الخالق أن يهدي الناس إلى الصراط المستقيم ويصحح أفكارهم فاختار من عباده رسولاً ونبياً كما اختار من العباد الصحابة الكرام رضي الله عنهم . ولا شك أن الصحابة أفضل المخلوقات بعد  الأنبياء . وفق كلام الله تعالى : ( وَالسَّابِقُونَ الْأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالْأَنصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُم بِإِحْسَانٍ رَّضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا ذَٰلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ ) [2] . والصحابة سبقوا كل خير بالتقرب إلى الله ورسوله صلى الله عليه وسلم ، وسبقوا في العبادة والعلم والدعوة إلى الله ورسوله الناس جميعاً . فإن حياتهم وتاريخهم بشكل عام سُجِّل بأحرف من ذهب بوجه خاص ، فإن مساهمة كعب بن زهير رضي الله عنه في مجال الأدب العربي والأدب الإسلامي تتميز عن غيره .

وقمت بتقسيم بحثي إلى أربعة مباحث . يدور المبحث الأول حول تعريف الأدب والأدب الإسلامي . ويتحدث المبحث الثاني عن حياة كعب ابن زهير رضي الله عنه . أما المبحث الثالث فيتناول مساهمة كعب بن زهير في الأدب العربي . المبحث الرابع يدور حول قصيدة بانت سعاد في ضوء الأدب العربي الإسلامي .

حياة كعب بن زهير رضى الله عنه :

أنجبت شبه الجزيرة العربية عدداً من الشعراء والكتاب والمترجمين والعلماء والكتاب والفقهاء  الذين استفاضت شهرتهم عند العرب بفضل خدماتهم القيمة . يعتبر كعب بن زهير بن أبي سلمى المزني رضي الله عنه من الشعراء المتميزين والمخضرمين الذين يتمتعون بسمعة طيبة في الأوساط الدينية والعلمية . اشتهر لهجائه قبل الإسلام ومدحه بعد دخول الإسلام بين العرب . تم إخفاء المؤرخين عن تاريخ ميلاده ، لكن آراءهم وبياناتهم اختلفت حول التاريخ الدقيق لوفاته . ومنهم من ذكر عام 24هـ أو 644م ، ومنهم من نقل نهاية العام إلى نهاية العام 26هـ أو 645م والبعض الآخر حدد عام 42 أو 662م .

ولد كعب بن زهير في منزل عريق فاضل وفاخر في شبه الجزيرة العربية . والده زهير بن أبي سلمى وهو أبرز شعراء اللغة العربية ، وجده أبو سلمى والخنساء ، وخال والده بشامة بن عمير ، وأبناؤه تمادور ، وأخوها صخر ، وابنته سلمى ، والعطايان ، قريد وأخوه بجير وابنه عقبة والمضرب وحفيده العوام كلهم شعراء . على الرغم من أن زهير منع ابنه كعباً من تأليف الشعر في سن مبكرة ، إلا أنه سمح له عندما ينبع الشعر من أغراض مختلفة بموجب قوانين الشعر العربي .

فقد أورد أبو الفرج الأصفهاني : ” أن زهيراً كان يصقل موهبة كعب ويقوِّمها من الزلل ، بل أشد من ذلك تحرك كعب بن زهير وهو يتكلم بالشعر فكان زهير ينهاه مخافة أن لم يستحكم شعره ، فيروي له ما لا خير فيه، فكان يضربه في ذلك ، فكلما ضربه يزيد فيه فغلبه ، فطال عليه ذلك ، فأخذه فحبسه فقال : والذي أحلف به لا تتكلم بيت شعر إلا ضربتك ، ذلك لكي ينكلك عن ذلك . . . ” [3] .

” لما أنشد أباه

تحطم عنها قيضها عن خراطم   على حدق كالنبح لم يتفتق ” [4]

” أخذ زهير بيد ابنه ثم قال له . . . قد أذنت لك في الشعر يا بني ” [5] .  فهذا النسب الفاخر والعائلة الشاعرة دليل على عبقرية هذا الشاعر .

إسلام كعب بن زهير رضى الله عنه :

يروى أن كعباً وبجيرا ابني زهير خرجا إلى أبرق الغزاف فقال بجير لكعب : اثبت أنت في الغنم حتى آتي هذا الرجل  –يعنى محمد صلى الله عليه وسلم فأسمع خبره وأعرف ما عنده ، فأقام كعب رضي الله عنه ومضى بجير ، فعرض رسول الله صلى الله عليه وسلم على بجير فأسلم ، فعلم أبياتاً – ستأتي  –مطلعها :

ألا أبلغا عني  بـــــجـــــــيــــراً  رسالة   فهل لك فيما قلت ، بالخيف هل لكا

فبيِّن لنا إن كــنــت لست بفاعـل   عـــــلـــــى أي شــــيـئ غـيـر ذلـــك دلكا

عــلــى خـــلـــق لـم تـلف أما ولا أبا   عـــلـــــيـــــه ولــــم تــدرك عـليه أخالكا

فإن أنت لم تفعل فليست بآسف   ولا قـــــــائـــــــل إما عـــــــثـــــرت لعالكا

سقاك بها المأمون كـــأسا روية   فأنــــهـــــلك الــمـــأمــون منها وعلكا [6]

فلما اتصل هذا الشعر برسول الله صلى الله عليه وسلم أهدر دم كعب ،” فأرسل بجير إلى أخيه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قتل رجلاً بمكة ممن كان هجوه وآذوه ، ومن شعراء قريش ابن الزبعرى وهبيرة بن أبي وهب وقد هربوا كأمثالهم في كل وجهة ، فإن كانت لك في نفسك حاجة فطر إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فإنه لا يقتل أحداً جاءه تائباً ، وإن أنت لم تفعل فانج إلى نجائك في الأرض ، كتب بجير إلى كعب يقول له :

فمن مبلغ كعبا فـهل لك في التي  تــــلــــوم عـــليها باطلا وهي أحزم

إلى الله لا العزى ولا اللات وحده  فــتــنجــو إذا كـان النجاء وتسلم

لدى يوم لا ينجو ولـــيس بــمــفـلت  من الناس إلا طاهر القلب مسلم

فـــــديـــن زهــيـر وهو لا شيئ دينه  وديــــن أبــــي ســلمى على محرم ” [7]

وهذه الحادثة هي منطلق إسلام كعب رضي الله عنه . كتب له بجير بعد ذلك . اعلم أن رسول الله لا يأتيه رجل يشهد أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله إلا قبل ذلك منه ، وألغى ما كان قبل ذلك .

إذا جاء إليكم كتابي أسلم وأسلم ، ثم اعتنق كعب وقال القصيدة التي يمدح فيها رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ثم أقبلها حتى تمت رحلته على باب مسجد الرسول . ثم دخل المسجد ورسول الله مع أصحابه في مكان المائدة ، والقوم متحلقون معه حلقةً دون حلقة يلتفت هؤلاء مرةً فيحدثهم وإلى هؤلاء مرةً فيحدثهم . قال كعب : فاخترت رحلتي عند باب المسجد ، ثم دخلت المسجد ، وعرفت رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فتخطيت حتى جلست هناك وأسلمت ، فقلت أشهد أن هناك . لا إله الا الله وأنك رسول الله . قال ومن أنت ؟ قلت : أنا كعب بن زهير . قال : ثم التفت إلى أبي بكر ، فقال : كيف يا أبا بكر .

سقاك أبو بكر بكأس روية      وأنهلك المأمون منها وعلكا

قال : يا رسول الله ! ما قلت هكذا قال : فكيف قلت ? قال : إنما قلت :

سقاك أبو بكر بكأس روية      وأنهلك المأمور منها وعلكا

فقال رسول الله : مأمور والله ثم أنشده القصيدة كلها حتى أتى على آخرها وأملاها عليّ الحجاج بن ذي الرقيبة حتى أتى على آخرها وهي هذه القصيدة :

بانت سعاد فقلبي اليوم متبول متيم عندها لم يفد مكبول

فذكر أبياتاً ثم قال :

يسعى الغواة جنابيها وقولهم بأنك يا ابن أبي سلمى لمقتول [8]

مساهمة كعب بن زهير في الأدب العربي :

لعب كعب بن زهير دوراً مهماً في الأدب العربي بين شعراء العرب المتقدمين ، ولهذا ” جعله ابن سلام من شعراء الطبقة الثانية ” [9] ، وقال صاحب الشعر والشعراء ابن قتيبة : كان كعب فحلا ًمجيداً ” . ” وقد رتب ابن عبد ربه قصيدته الكعبية ، وهو يحث عن فضائل الشعر ” [10] .

عرفت قصائده الحوليات . وقد اشتملت الحوليات في ديوان كعب ابن زهير إحدى وخمسين قصيدة تتكون من ست مأة وسبعة وستين بيتاً ، وقد نظم كعب هذه الأبيات على بحور الشعر العربي وفيما يأتي تفاصيله :

 

عدد القصائد عدد الأبيات البحر
27 381 الطويل
9 141 البسيط
6 79 الوافر
7 97 الكامل
1 58 الخفيف
1 42 المتقارب [11]

أغراض أشعار كعب زهير رضي الله عنه :

وبرزت قصائد كعب بن زهير رضي الله عنه في أغراض أدبية عربية متنوعة ، منها الفخر ، المدح ، الرثاء ، الغزل ، الوصف وبعض الحكم .

الشيب والشباب :

بان الشباب وأمسى الشيب قد أزِفا  ولا أرى لـــــشــــبـاب ذاهــب خلفـا

عــاد السواد بــــيـــاضــاً في مــفــارقه  لا مرحبا هابذا اللون الذي ردِفا [12]

قد تصور كعب الرمادي على شكل ردف ، والشعر الأسود هو الأصل ، والوافد الجديد مذموم . وجعله ضيفاً جديداً لا يستحق   الاحترام ، كأنه عاد إليه ، يضعف قوته ويجعله سعيداً ، ويجعله حزيناً ويأسف لما مضى من قبل ، حتى لو كان مستحيلاً ، أي هو ، تمنى عودة الشباب ، وتمنى أن يكون الشاب حليفاً لا يتركه .

الموت و القدر :

كُلُ ابنِ أنثى وإن طالَت سلامَتهُ   يوماً على آلةٍ حدباء مَحمولُ [13]

وتنبيه كعب تحذير كبير لجميع الناس . يدركك الموت إذا كنت قوياً وضعيفاً . وفق كلام الله تعالى : ( أَيْنَمَا تَكُونُوا يُدْرِككُّمُ الْمَوْتُ وَلَوْ كُنتُمْ فِي بُرُوجٍ مُّشَيَّدَةٍ ) [14] .

فقلت خلو سبيلي لا أبالكم  فكل ما قدر الرحمن مفعول [15]

إن الشاعر قد أراد أن يجتنب أقوال وشاة فاعتقد قدر الرحمن .

قارن الشاعر بين حالة المعوق والموت :

إن يدركك موت أو مشيب فقبلك مات أقــــــوام وشــابوا

تـــــلــبــثــنا وفرطــنـــا رجــــالا  دعوا وإذا الأنام دعوا أجابوا [16]

إذا وصل الإنسان إلى حالة العجز أو الموت ، فاعلم أن من قبله قد يمر بهذه الطريقة ، فعليه أن يستعد للمواجهة في هذه الحالة ، حتى ينجح فيها ، وإذا وقف في أحدهم . عاجز أو موت أو يغفل دعوة الناس ، ثم يستدعي ، فيكون له الجواب . من هذا الشعر لا ينكر كعب الموت ، ويلقى كل إنسان الموت ، لكن الحياة والتفاؤل نهج كعب في أفعاله وأقواله .

المدح :

عرف كعب أخلاق النبي صلى الله عليه وسلم قبل مجيئه عندما رأى في عينيه جمال وكمال النبي صلى الله عليه وسلم بعد مجيئه . أحسن كعب في مدح الرسول وشبَّهه بسيوف الله وسيف الهند .

إنَّ الرَّسُولَ لَنورٌ يستضاءُ بِهِ  مُهَنَّدٌ مِنْ سُيوفِ اللهِ مَسْلُولُ [17]

وقد شبّه كعب رضي الله عنه بشجاعة الرسول صلى الله عليه وسلم وهديه ، وذهب كعب ليحمد مجلس الرسول صلى الله عليه وسلم ببيت الأسد .

من خادر من ليوث الأسد مسكنه  من بطل عثر غـــيـــل دونـه غيل

يـــغـــدو فـيلحم ضرغامــين عيشهما  لحم من القوم معفور خــــراديل

إذا يـــــســـــاور قـــــرنــــا لا يــحــــل له  أن يترك القرن إلا وهو مفلـــول

مــــنــــــه تــــظـل ســباع الـجو ضامرة  ولا تمشي بواديــه الأراجيـــــــــــل

ولا يـــــزال بــــواديــــــه أخـــــو ثـــــقـــــة  مضرج البز والدرسان مأكول [18]

وقد سبقت آمال كعب عمله قبل أعماله ، لذلك كان يأمل مغفرة النبي صلى الله عليه وسلم ، وعلم واعتقد أنه رسول الله ونبي الله قبل مجيئ مجلس النبي صلى الله عليه وسلم .

أُنْبِئْتُ أن رسولَ الله أَوعَدني  والعفْو عند رسولِ االلهِ مأْمولُ [19]

قصيدة بانت سعاد في ضوء الأدب العربي الإسلامي :

ولما جاء كعب إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم خائفاً وتائباً وأسلم على يديه ، وغنى قصيدةً شهيرةً ” قصيدة بانت سعاد ” أمام رسول الله صلى الله عليه وسلم وصحبه الكرام . ففرح به الرسول صلى الله عليه وسلم ، وألبسه البردة التي كانت في بدنه المبارك [20] . قال عبد القادر عمر البغدادي في كتابه خزانة الأدب : أن البردة النبوية بيعت في أيام المنصور الخليفة العباسي بأربعين ألف درهم ، وبقيت في خزائن بني العباس حتى مجيئ المغول .

نجد هذه القصة في المعجم الكبير للطبراني والبيهقي في دلايل النبوة والحاكم في المستدرك على الصحيحين . البردة بانت سعاد مشتملة على البحر البسيط عرضها مخبونة – الخبن خذف الثاني من ( فاعلن ) ( فيصر ) فعلن ( وضربها مقطوعة – والقطع حذف النون من ) فاعلن ( وتسكن ما قبها فتصير ) فاعل ( وتحول إلى فعلن ) .

وزن قصيدة بانت سعاد :

مستفعلن فاعلن مستفعلن فعلن   مستفعلن فاعلن مستفعلن فعلن

تكونت قصيدة بانت سعاد من ثلاثة أقسام :

القسم الأول من ( 1 – 14 ) مقدمة غزلي :

يذكر الشاعر حبيبته وما أصاب قلبه عند تركها ، ثم وصف كرمها وشبَّهها بظباء ، ثم ذكر ابتسامتها ولعابها ، وشبهها بخمر ممزوج بالماء . ثم تحول من هذا إلى وصف ذلك الماء ، ثم من هذا إلى وصف البطن الذي أخذ منه ذلك الماء ، ثم عاد إلى ذكر خصائصه ، فوصفه بأنه طارد وكسر الوعد الملون بألفة وأعطاها . مثال تفوح منه رائحة العرق ، ثم يلوم نفسه على ارتباطه بمواعيدها .

القسم الثاني من ( 15 – 35 ) يصف البعير الذي يذهب بمحبوبته :

أشار الشاعر إلى بعد ما بينه وبينها ، وأنه لا يبلغه إليها إلا ناقة ، من صفتها كيت وكيت ، وأطال في وصف تلك الناقة على عادة العرب في ذلك . ثم إنه استطرد من ذلك إلى ذكر الوشاة ، وأنهم يسعون بجانبي الناقة ويحذرونه القتل ، أن أصدقاءه رفضوه وقطعوا حبل مودته ، أنه أظهر لهم الجلد واستسلم للقدر،  وذكر لهم أن الموت مصير كل ابن أنثى .

القسم الثالث من ( 35 – 59 ) اعتذار من الرسول صلى الله عليه وسلم ومدح له وللمهاجرين . من الصحابة رضوان الله عليهم أجمعين .

خرج الشاعر إلى الغاية النبيلة وهي مدح سيدنا ومولانا رسول الله والاعتذار له ، واستغفر له أن ينكر ما قيل عنه ، وذكر خوفه منه . أمره وما حدث له من خوفه ، ثم لثناء رفاقه المهاجرين رضي الله عنهم جميعاً .

الخاتمة :

حاول هذا البحث بيان مساهمة الصحابي كعب بن زهير رضي الله عنه في الأدب العربي في عصرين ، أي في العصر الجاهلي وعصر الإسلام . في شبه الجزيرة العربية ، حيث ظهر شعره وازدهر واعتنق أدب الإسلام . وجدير بالذكر أن قصيدة بانت سعاد فرح بسماعها رسول الله صلى الله عليه وسلم والصحابة وجميع المسلمين .

* الباحث ، قسم اللغة العربية للماجستير والبحوث ، كلية جمال محمد ، جامعة بهاراتيداسان  تروشي ، الهند .

[1] المعلقات السبع ، معلقة طرفة بن عبد ، 60 .

[2] سورة التوبة : 100 .

[3] الأغاني لأبي الفرج الأصفهاني ، ج 17 ، ص 64 .

[4] ديوان كعب بن زهير ، ص 10 .

[5] الأغاني لأبي الفرج الأصفهاني ، ج 17 ، ص 64 .

[6] مقدمة شرح ديوان كعب بن زهير ، ص 5 .

[7] شرح ديوان كعب بن زهير ، ص 60 .

[8] المستدرك على الصحيحين ، الإمام الحاكم 6477 .

[9] الشعر والشعراء ، 1/154 .

[10] العقد الفريد ، 5/288 .

[11] شعر كعب بن زهير في الجاهلية والإسلام ، ( دراسة أسلوبية مقارنة للطالبة أنيس عفيفة كلية الدراسة الإسلامية والعربية ، جاكرتا .

[12] شرح ديوان كعب بن زهير ، ص 45 .

[13] المستدرك على الصحيحين ، الإمام الحاكم 6477 .

[14] القرآن الكريم ، سورة النساء 78 .

[15] دلائل النبوة ، الإمام البيهقي  ، ج 5 ، ص 208 .

[16] شرح ديوان كعب بن زهير ، ص 13 .

[17] الإصابة في تميز الصحابة لابن الحجر العسقلاني ، ج 5 ، ص 443 .

[18] المستدرك على الصحيحين ، الإمام الحاكم  6477 .

[19] المعجم الكبير لإمام الطبراني ، ج 19 ، ص 177 .

[20] تحفة الأحوذي بشرح جامع الترمذي ، ج 2 ، ص 233 .