الصحفي البارز الكبير حفيظ النعماني إلى رحمة الله تعالى

الحافظ سعيد البالنفوري إلى رحمة الله تعالى
جنوری 1, 2020
الأخ الفاضل الأستاذ السيد محمد غفران في ذمة الله تعالى
جنوری 3, 2020

قلم التحرير

فجعت الصحافة الأردوية السليمة بوفاة الصحفي البارز الكبير حفيظ النعماني ، نجل الداعية الشهير العلامة محمد منظور النعماني رحمه الله تعالى ، ليلة الاثنين 11/ من شهر ربيع الآخر لعام 1441هـ ، المصادف 9/ من شهر ديسمبر   2019م ، بعد ما أصيب بمرض الكلى وأدخل المستشفى للعلاج ، ولكنه لبى نداء ربه وارتحل إلى الآخرة  ، فإنا لله وإنا إليه راجعون ، وقد صلى عليه مع جماعة كبيرة سماحة العلامة الشيخ السيد محمد الرابع الحسني الندوي في ساحة           دار العلوم .

كان الفقيد النعماني من كبار الصحفيين البارزين في الولاية الشمالية وإنه عاش الصحافة السليمة منذ استقلال البلاد من نير الاستعمار ووفق إلى دراسة الظروف السياسية والأحوال الاجتماعية في هذه البلاد ، وكان ذا اطلاع واسع على ما يجري في العالم من تغييرات ومشكلات قومية أو طائفية أو بأسماء القبائل والديانات أو على المستوى الديني والطائفي ، فكان يكتب بقلمه الجريئ وأسلوبه الواقعي وطرازه الأدبي وتعابيره عن المتغيرات السريعة والبطيئة في المجتمعات الهندية ، حتى ألف كتباً عديدةً حول الموضوع .

إنه رغم انحراف الصحي وعجزه عن المشي الطبيعي كان يشتغل بالأعمال البناءة وتمثيل نماذج إنسانية عالية ، وذلك ما مد عمره وعاش تسعين عاماً عاملاً ومفيداً وداعياً إلى أعمال الخير والإحسان ولم يبال بالمشاق التي واجهته خلال الجهر بالحق .

تغمده الله تعالى برداء الرحمة والمغفرة وأكرمه بجوائز نعمته في دار الآخرة وألهم أهله وذويه الصبر على مفارقته ووفق الجميع للدعاء له ، فإن الله سبحانه يستجيب الدعاء وهو الغفور الرحيم .