ندوة علمية وفكرية : حول العلامة شبلي النعماني وأفكاره بدهلي ( الهند )

رسمتُ تصاوير الصبابة بالسّنا
ديسمبر 4, 2021
الدين يسر للأستاذ محمد خالد الندوي الغازيفوري
يناير 2, 2022

أخبار علمية وثقافية :

ندوة علمية وفكرية :

حول العلامة شبلي النعماني وأفكاره بدهلي ( الهند )

محمد فرمان الندوي

عقد معهد الدراسات الموضوعية بدلهي ندوةً علميةً قوميةً عبر الإنترنيت حول العلامة شبلي النعماني وأفكاره الدينية وآرائه الإصلاحية والأدبية ، وذلك في الفترة ما بين 23 – 24 من شهر أكتوبر عام 2021م ، يومي السبت والأحد ، شارك فيها كبار العلماء والباحثين في الهند ، وقد كانت للندوة ست جلسات ، ما عدا الجلسة الافتتاحية والنهائية .

وجَّه بهذه المناسبة سماحة الشيخ السيد محمد الرابع الحسني الندوي ( رئيس ندوة العلماء ، لكناؤ ) كلمةً قيمةً إلى الحضور قال   فيها : إن العلامة شبلي النعماني كان مفكراً إسلامياً ومؤرخاً كبيراً ، وأديباً بارعاً ، قضى حياته في مجال التعليم والتربية ، والتأليف  والتصنيف ، وكانت له أفكار بناءة نحو تربية الأجيال الجديدة على خلال من الإيمان والعمل الصالح ، فإنه أزال بكتاباته ضعف الثقة بالإسلام والمسلمين ، وأعاد إليهم الإيمان القوي ، وقد فنَّد كثيراً من دعاوي المستشرقين ، الذين بذلوا قصارى جهودهم في طمس معالم    الإسلام ، وزلزلة دعائمه ، وأضاف الشيخ قائلاً : حينما قامت ندوة العلماء فكان العلامة شبلي النعماني في طليعة الرجال الذين ساهموا مساهمةً بارزةً في توسعة نطاقها التعليمي والدعوي ، وكان رئيس الشئون التعليمية لندوة العلماء ، حتى لبَّى نداء ربه عام 1914م ، وترك وراءه ثروةً علميةً قيمةً من المؤلفات والكتب ، لا تزال مرجع الباحثين والمحققين .

وقدم سعادة أستاذنا الشيخ الدكتور سعيد الأعظمي الندوي       ( مدير دار العلوم لندوة العلماء ، ورئيس تحرير مجلة البعث الإسلامي ) بحثاً علمياً في هذه الندوة ، قال فيها : إن شخصية العلامة شبلي النعماني معروفة بخدماتها وإنجازاتها ، كان عبقري الزمان ، وخبيراً بالقضايا القديمة والجديدة ، وكلما كتب مقالةً أو بحثاً كان هذا البحث نموذجاً عالياً للتحقيق والدراسة ، وقد انتقد انتقاداً علمياً كتاب ” تاريخ التمدن الإسلامي ” لجرجي زيدان ، وكشف عن عواره ، ونُشر هذا الانتقاد في مجلة المنار لصاحبها العلامة رشيد رضا المصري ، ونال قبولاً واسعاً ، وطُبع حديثاً في صورة كتاب بتحقيق الدكتور محمد أجمل أيوب الإصلاحي الندوي من أكاديمية دار المصنفين ، بأعظم جراه ، أترا براديش ، الهند .

وأضاف الشيخ قائلاً : إن العلامة شبلي النعماني أثرى المكتبة الإسلامية بكتبه ودراساته ، وبدأ تأليف موسوعة سيرة النبي في سبعة مجلدات ، لكن عمره لم يحالفه ، فأكمل سلسلته هذه تلميذه الوفي العلامة السيد سليمان الندوي ، وهو مؤلَّف نافع يتناول جميع مباحث السيرة النبوية . كان العلامة شبلي النعماني من أبرز علماء ندوة العلماء ، الذين قادوا هذه الحركة التعليمية والدعوية إلى مدة طويلة ، وتركوا آثاراً طيبةً على النشء الجديد .

ومن أبرز المشاركين في هذه الندوة الشيخ تقي الدين الندوي المظاهري ( معتمد التعليم لندوة العلماء ) ، والبروفيسور محسن عثماني الندوي ، والشيخ المفتي خالد سيف الله الرحماني ، والبروفيسور سعود عالم القاسمي وغيرهم ، وكانت كلمة الرئاسة في هذه الندوة للدكتور منظور عالم ( رئيس معهد الدراسات الموضوعية ) ، كما قدم التوصيات والقرارات إلى الحضور الأستاذ أجمل فاروق الندوي ( مدير الندوة ) .