المحكمة العليا بالهند تصدر قضاءها النهائي حول قضية المسجد البابري

الجامعة الجشتية تعقد حفلة توزيع الشهادات العلمية
جنوری 1, 2020

أصدرت المحكمة العليا بالهند قضاءها النهائي حول قضية المسجد البابري في 9/ من نوفمبر 2019م ، ومنحت الأراضي المتنازع فيها لـبناء المعبد الهندوسي ، ومنحت هيئة الوقف المركزية لأترا براديش قطعةً واسعةً في موضع مناسب في           ” أيودهيا ” . واتخذت هذا القضاء طاولة دستورية ذات خمسة أعضاء ، رأسها قاضي القضاة رنجن غوغوئي ، وأمرت الطاولة في قضائها المتفق عليه أن تقوم الحكومة المركزية بتأليف هيئة لبناء المعبد الهندوسي المنسوب إلى المعبود الهندوسي راما ، واستندت الطاولة في قضائها إلى أن المسجد لم يُبن على مكان خال ، بل كان تحته بناء ليس إسلامياً ، ويعتقد الهندوس أن مسقط رأس راما في تحت أنقاض المسجد البابري في ” أيودهيا ” . ومعلوم أن المسجد البابري كان قد بني عام 1528م بيد مير باقي قائد جيش الإمبراطور بابر ، وكان المسلمون يصلون فيه إلى عام 1949م . ووضع فيه صنمان عام 1949م ، حتى فُرض الحظرعلى أداء الصلاة فيه ، وهُدم المسجد عام 1992م ، وقد أصدرت المحكمة العالية لإله آباد في لكناؤ قضاءً قررت  فيه تقسيم الأراضي المتنازع فيها في 30/ من سبتمبر عام 2010م بين فرقاء ثلاث على أساس التصور العقدي . ثم قدمت القضية إلى المحكمة العليا بالهند ، وكانت بداية السماع في شهر سبتمبر الماضي لعام 2019م ، واستمر إلى أربعين يوماً . ثم أصدرت القضاء النهائي . وقد اتخذت هيئة قانون الأحوال الشخصية للمسلمين لعموم الهند قراراً لتقديم الطلب إلى المحكمة العليا لإعادة النظر في القضاء ، لأن قضاء المحكمة يحتاج إلى اعتبار العدل الكامل بالقضاء ، ورفضت الهيئة قبول القطعة الممنوحة من الأرض ؛ لأن مكان المسجد لا يجوز نقله وتحويله في الشريعة الإسلامية ولا سيما لبناء معبد هندوسي .

محمد فرمان الندوي